السبت، 29 أكتوبر، 2016

إلي معالي وزير المياه والصرف الصحي

إلى معالي وزير المياه
الاستاذ :إياه جدو دمد

لن نعبث بصورتك كما فعل آخرون بوزراء ومسؤولين استشعروا منهم الظلم والإهانة...
لن نقوم بمشاركة منشور سابق للمدون المحير"إكس ولد إكس إكرك" تعرض فيه (لفصول)من حياتك...
لن نقوم بالكتابة على الجدران مطالبة بإقالتك...
كما أننا لن نسعى في تحريك ملفات قضائية ضدك...
فأنت ابننا (البار) وكواليس انتخابات البلدية الماضية خير شاهد على ذلك...
لما عينت وزيرا للمياه كاد بعض الساكنة أن يقوم بسكب ما في "جركاناتهم" من الماء "المالح" لمجرد أنه بلغهم أنك عينت..
قطع رئيس الجمهورية على نفسه عهدا وهو " أن يوفر لقرية بوحديدة ماء صالحا للشرب" وبدأت الأشعال في المشروع وبعد تعيينك ""توقف الأمل""
اختلقت بعض الأعذار من أجل إجفاف حفر"تامورت أجنة" ولم تقدم عنها بديلا سوى وعد باهت بخلط البئرين الموجودين بالقرية وربطها بالشبكة المعدة سلفا لمشروع الرئيس. وذلك أمر مرفوض،
إذ لو كانت نوعية المياه التي تدرها هذه الآبار تغني من "عطش" لما كان ما كان...
معالي الوزير؟ ما نريده منك الآن  أن تدع أملنا برئيس الجمهورية رئيس  الفقراء متواصلا ولا تقطعه مشكورا...
معالي الوزير؟ ما الذي حملك  على هذا الجفاء لساكنة قرية كانوا لك ولأعوانك خير سند وأوفى نصير...
معالي الوزير؟ أما تخجل؟! عندما يقال: قرية بوحديدة عطشة...وعندما يبحث عن وزير المياه إذا به من أبناء المقاطعة التي تتبعها البلدية...
ما عليه الأمر معالي الوزير؟ أننا لن نقبل بغير الماء الصالح للشرب(الماء الماسخ) الذي تعهد رئيس الجمهورية لنا بتوفيره أكثر من مرة  ولن نتخلى عن المطالبة به حتى تقدم لنا مرسوما بخط فخامة الرئيس يعلن فيه تراجعه عن تعهده...عندها يجوز لك أن تفعل بنا ما تشاء لأن اللوم حينها لن يكون عليك..
وأخيرا معالي الوزير؟
لا تخيب أملنا فيك؛ فأملنا فيك كبيييييير.

0 التعليقات:

إرسال تعليق